Voice of Preaching the Gospel

vopg
الأربعاء, Oct 22, 14

أين السلام؟

Oct 2014منذ أن خُلق الإنسان وهو يرغب أن يعيش في سلام كامل وشامل.
فقد صرح الناس مرارًا وتكرارًا على مرّ السنين والأجيال منادين: سلام، سلام!

إقرأ المزيد...

خطايا الملوك

الدكتور القس لبيب ميخائيلرسالة هذا العدد من صوت الكرازة تتركز في ذكر خطايا ملوك إسرائيل، والأسباب التي قادت كل واحد منهم إلى السقوط في الخطية.

الملك الأول هو شاول

وهو أول ملوك إسرائيل، وقد طلب منه الرب القضاء على عماليق لأنه قال بعد محاربة عماليق لإسرائيل بعد خروجهم من مصر: "فإني سوف أمحو ذكر عماليق من تحت السماء" (خروج 14:17).

إقرأ المزيد...

مضحكُ الجماهير مات مكتئبًا!

الأخت أدما حبيبيبعد انقضاء أسابيع عديدة على ارتحال مُضحك الجماهير Robin Williams الكوميدي المشهور في هوليوود، لا يزال الناس في صدمة كبيرة إزاء هذه الخسارة الجسيمة في عالم السينما والتمثيل. وهم يحاولون فهمَ ما جرى لهذا الممثل البارع ذي الأصول البولونية. لقد وُجد وليامز ميتًا في بيته في Tiburon, CA في الحادي عشر من شهر أغسطس المنصرم، من قِبَل مساعده الخاص. وتبيَّن للحال أنه قضى منتحرًا بحسب ما نقلتْه الصحافة والأنباء وأكَّده المحققون، عن عمرٍ يناهز الثالث والستين فقط. إقرأ المزيد...

ثمر الإيمان

الدكتور القس منيس عبد النورالإيمان هو الثقة بان ما نتوقَّع لا بد أن يتحقق، والاقتناع بأن ما لا نراه، موجود حقًا، فهو الثقة بما يُرجى والإيقان بأمور لا تُرى، هكذا قال كاتب الرسالة إلى العبرانيين. لنصلِّ أن يقنعنا روح الله لنمتلئ بالإيمان، لأنه مكتوب: "بدون إيمان لا يمكن إرضاؤه" (عبرانيين 6:11). والروح القدس هو الذي يقنعنا بأن إيماننا صحيح، وهو الذي يوجه قلوبنا بأن إيماننا صحيح، وهو الذي يوجّه قلوبنا على الحق لأنه يرشدنا إلى كل الحق، لذلك فإن ثمر الروح: إيمان، بمعنى الثقة في من يستحق أن نثق فيه. وهناك ثلاثة معان لكلمة إيمان، نصلي أن يحقق الله هذه المعاني الثلاثة في حياتنا وأن يعمقها في قلوبنا بفعالية الروح القدس. إقرأ المزيد...

كيف فقدت الكنيسة صوتها

الأخ فارس أبو فرحةيقول الكتاب المقدس إنّ "اَلدِّيَانَةُ الطَّاهِرَةُ النَّقِيَّةُ عِنْدَ اللهِ الآبِ هِيَ هذِهِ: افْتِقَادُ الْيَتَامَى وَالأَرَامِلِ فِي ضِيقَتِهِمْ، وَحِفْظُ الإِنْسَانِ نَفْسَهُ بِلاَ دَنَسٍ مِنَ الْعَالَمِ" (يعقوب 27:1). إنّ صمت الكنيسة وافتقارها لقوة التأثير في المجتمع المحلي والدولي ليس من قلة مواعظها بل من قلة أفعالها وتطبيقها لهذه الوصية. وهكذا فقدت صوتها. إقرأ المزيد...

مخاوف الإنسان وحلول الله

القس فضل ناجيهل تواجه مخاوف أو متاعب لا ترى لها أي حل؟ الله القدير وحده لديه الحلّ بطريقة لا تتوقعها ولا تخطر على بال، وهذا ما يفعله دائمًا مع كل أولاده في كل زمان ومكان.
قال الرب يسوع: «عند الناس غير مستطاع، ولكن ليس عند الله، لأن كل شيء مستطاع عند الله» (مرقس 27:10). إقرأ المزيد...

طرحت كثيرين جرحى

الدكتور أنيس بهنام«لأنها طرحت كثيرين جرحى، وكل قتلاها أقوياء. طرق الهاوية بيتها، هابطة إلى خدور الموت» (أمثال 26:7-27).
كتب الملك سليمان هذه الكلمات بوحي من الروح القدس عن خطيئة الزنا، ونحن نعلم أننا نعيش في عصر انتشرت فيه هذه الخطية بدرجة رهيبة. فمع أنها كانت دائمًا في هذا العالم إلا أنها في العالم المتحضر كانت تُرتكب سرًّا، وتسبب الخجل للذين يرتكبونها. كما كانت خطيئة نادرة بين الذين يقولون إنهم مؤمنون. وأما الآن فإن كثيرين يمارسونها بدون حياء أو خجل، حتى إن كنائس كثيرة تتغاضى عن مواجهة هذا الوباء الفتاك، وتقبل عضوية رجال ونساء يعيشون معًا بدون زواج. وهم بذلك يتجاهلون قداسة الله التي لا تتغيّر من عصر إلى عصر أو من مجتمع إلى مجتمع. ونحن في هذا المقال نوجه حديثنا إلى المؤمنين، لا إلى المجتمع عمومًا. على أن أضرار هذه الخطيئة تشمل المجتمع كله. لكن الأمر المحزن هو التساهل الشديد في بعض الكنائس مع خطيئة الزنا. ولنستمع أولًا إلى بعض ما قاله سليمان، الملك الحكيم، بهذا الخصوص.

إقرأ المزيد...

الاشتراكية الأولى (تعليق)

الأخ شكري حبيبيتحت هذا العنوان كتب الأخ الراحل المهندس فاضل حنّا في عدد المجلّة الصادر في يوليو/أغسطس الماضي مقالاً استرعى انتباهي. حيث تحدّث عن الاشتراكية الأولى التي بدأتها الكنيسة الأولى بعد يوم الخمسين، إذ كان كل شيء مشتركاً لدى المؤمنين الأوائل. وإني إذ أؤيد ما ذكره الأخ الحبيب بشكل عام، لكن لي ملاحظتان على الموضوع: الأولى أننا ولأسباب عديدة لا نستطيع اعتبار هذه «الاشتراكية الأولى» أنها وضعت دستور الدولة من الناحية الاقتصادية. والثانية أنه لا يمكننا القول إن الاشتراكية الأولى هي التي جذبت الناس الذين هم من خارج إلى الإيمان المسيحي، لأن هذا يقلّل من عمل الروح القدس في تبكيت الناس عن خطاياهم والإتيان بهم إلى الإيمان بالمخلّص الرب يسوع المسيح. إقرأ المزيد...

شهادة المعمدان في المسيح

القس يعقوب عمارييقول الإنجيل في لوقا 15:3 عندما كان اليهود يتساءلون لعل يوحنا هو المسيح الذي ينتظرون، فقال لهم يوحنا مصححًا معلوماتهم: "أنا أعمدكم بماء، ولكن يأتي من هو أقوى مني، الذي لست أهلًا أن أحلّ سيور حذائه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار".  
ويقول يوحنا المعمدان: "لست أنا المسيح بل إني مرسل أمامه..." (يوحنا 28:3). وأشار يوحنا إلى المسيح بالقول: "الذي يأتي من فوق هو فوق الجميع، والذي من الأرض هو أرضي، ومن الأرض يتكلم. الذي يأتي من السماء هو فوق الجميع" (يوحنا 28:3-31). إقرأ المزيد...

مقوّمات الكنيسة الناجحة

الدكتور صموئيل عبد الشهيدإن الانتصار العظيم الذي حققته الكنيسة الأولى كان انتصارًا مُميَّزًا لا مثيل له في التاريخ الإنساني لأنه كان انتصار فئة قليلة العدد، ضعيفة الكيان، لا تدعمها قوة السلاح أو الكتائب العسكرية بل كان سلاحها الوحيد المحبة والتضحية والكرازة باسم يسوع، وشعارها دعوة الخلاص.
ولكي يتحقق هذا الانتصار كان لا بدّ للكنيسة أن تتخذ مواقف مصيرية تتحدّى فيها القوى التي تضافرت على القضاء على الشعلة التي أضرمها الروح القدس في يوم الخمسين. فاليهود من جهة، وعلى رأسهم الكتبة والكهنة والفريسيون راحوا يقاومون بشدة الدعوة الجديدة ويؤلّبون الشعب على الدعاة ويقبضون على رسل المسيح، فيُقتل بعضهم، ويجلد آخرون، ويُسجنون، مستهدفين بذلك إسكات صوت الضمير الواخز في قلوبهم لأنهم حكموا على المسيح زورًا وبهتانًا، وإخماد جذوة الخدمة الجديدة.

إقرأ المزيد...

قصة وتعليق

قصة

كان السائح يزور شلالات نياجارا التي ينحدر فيها الماء من علو شاهق وسرعة مخيفة. وفيما هو يتطلع رأى قطعة من الثلج طافية فوق المياه، تسير مع التيار متجهة إلى حافة الشلال. وفوق قطعة الثلج رأى جثة خروف ميت. وفجأة رأى السائح نسرًا ضخمًا يهبط فوق جثة الخروف ويبدأ في التهامها. إقرأ المزيد...

فإذا تواضع شعبي الذي دُعي اسمي عليهم

القس منير سليمانفي الحلقة الأولى تحدثنا عن معنى التواضع متخذين السيد المسيح مثالاً لنا. ورأينا أن التواضع هو إخلاء النفس لأجل الآخرين، وإعطاء النفس لخدمة الآخرين، وإنكار النفس أمام الجميع ليروا فينا مجد المسيح. وفي الحلقة الثانية تحدثنا عن التواضع في الصلاة، ورأينا أن التواضع في الصلاة هو المجرى للاعتراف بخطايانا أمام الله، وهو دافع قوي لانسكاب النفس والقلب أمام الله، وأيضًا هو سلاح فعال للانتصار في حروبنا اليومية ضد العالم والخطية والجسد وإبليس. وفي هذه الحلقة نتحدث عن عبارة "شعبي الذي دُعي عليه اسمي». والشعب الذي دُعي اسم الله عليه هو شعب الله. إقرأ المزيد...

ماذا تريد أن أفعل بك؟

الأخ منير فرج اللهكان يسوع ينتهز كل فرصة ليكون مع تلاميذه ومع الجموع يتحدث إليهم ويعلمهم، وإن رأى فيهم مرضى يشفيهم، أو لديهم احتياج يسدده لهم. كان دائمًا متاحًا لهم، أينما أرادوه وجدوه. كان يعلم أن وقته معهم قصير وما يريد أن يعمله لهم كثير، فكان يستغل كل لحظة ويقتنصها وكل مكان يذهب إليه ليعمل فيه. نراه يصعد إلى الجبل ويجلس لساعات يعلمهم، ويدخل السفينة يتحدث منها. كان حين يدخل بيتًا أو هيكلاً يكلمهم. حتى وهو يسير في الطريق كان يتحوّل إلى من حوله ويخاطبهم. إقرأ المزيد...

نظرية الكمال

نظرية الكمالهل الله حقيقة أم خيال؟ وهل هو فكرة فلسفية أم تصوّر صوفي؟ وما هو الله أو من هو؟ هل هو من صنع الإنسان أو ضرورة الوجود؟ هل الكون هو البداية وكيف وجد؟ وهل الإنسان أبدع نفسه؟ وهل الخلق عشوائي والفناء فرض والغد مجهول؟ هل الميل الديني خرافات والنظام الأخلاقي خزعبلات؟ هل مقياس الكمال نزعة أم ممارسة الشر حرية؟ إقرأ المزيد...

عبودية الحرية

الحرية، لفظة قوية وعميقة ونفيسة، ملؤها العذوبة والحلاوة؛ فهي أمنية كل إنسان بل ضالته المنشودة. كم من دماء أُريقت وتُراق لأجلها، حتى أصبح اليوم معظم الناس يتمتعون بها ظاهريًا. لكن، هل إنسان اليوم، الذي ينعم بالحرية... هل هو حقًّا حر؟ إقرأ المزيد...

logo

دورة مجانية للدروس بالمراسلة

فرصة نادرة تمكنك من دراسة حياة السيد المسيح، ودراسة حياة ورسائل بولس الرسول. عندما تنتهي من هاتين الدراستين تكون قد أكملت دراسة معظم أسفار العهد الجديد. تتألف كل سلسلة من ثلاثين درسًا. تُمنح في نهاية كل منها شهادة خاصة. للمباشرة

صوت الكرازة بالإنجيل

Voice of Preaching the Gospel
PO Box 15013
Colorado Springs, CO 80935
Email: hope@vopg.com
Fax & Tel: (719) 574-6075

عدد الزوار حاليا

يوجد 4289 زائر حالياً

إحصاءات

عدد مشاهدات المحتوى : 1384851