Voice of Preaching the Gospel

vopg

بالرغم من اختلاف المؤمنين في العقائد، أو الطوائف، أو الميول الروحية،

إلا أنه لا يختلف اثنان إطلاقاً على أن حاجتنا الملحة في هذه الأيام وفي أول هذا العام هي الصلاة التي هي السلاح الذي ينبغي أن نشهره على الدوام أمام عدو نفوسنا إبليس.

اِقرأ المزيد: كلمة العدد:  مصلين في الروح القدس

المجموعة: 200801

”طلبة البار تقتدر كثيراً في فعلها. كان إيليا إنساناً تحت الآلام مثلنا، وصلى صلاة أن لا تمطر، فلم تمطر على الأرض ثلاث سنين وستة أشهر. ثم صلّى أيضاً فأعطت السماء مطراً وأخرجت الأرض ثمرها“ (يعقوب 16:5-15)

صلاة أوقفت المطر، وصلاة أعطت المطر.

اِقرأ المزيد: الصلاة المقتدرة

المجموعة: 200801

”وفي تلك الأيام خرج (يسوع) إلى الجبل ليصلي. وقضى الليل كله في الصلاة لله“ (لوقا 12:6).

امتياز الصلاة أنها تمسك القدرة المطلقة، وتدفعها بقوة جبّارة، لتدكّ المعاقل وتحطّم الحواجز، وتذلل الصعوبات، لأن طاقتها عظيمة جداً وهائلة. وقد قيل: الركب الساجدة أقوى من الجيوش الزاحفة. فالقوة الحقيقية هي بيد المصلين المقتدرين.. فهل تحسن استخدام الصلاة؟! فكما أن الطاقة الكهربائية التي تنير المدن وتدفع المحركات وتسيّر الأعمال الجبارة، نابعة من مولّدات ضخمة، كثيراً ما تكون مختفية عن الأنظار لا تفطن لوجودها، هكذا الصلاة في حياة المؤمن!

اِقرأ المزيد: الصلاة

المجموعة: 200801

الصلاة هي اللاسلكي الروحي الذي ينقل إلينا فكر المسيح وإرادته ويحمل إليه رغباتنا واحتياجاتنا. إنها العدة الإلهية والاستعداد البشري للملء بالروح القدس ولحدوث نهضات عظيمة. الصلاة هي عملية التنفس الروحي لاستمرار حياة نقية ومثمرة.

اِقرأ المزيد: إلى أخواتي: يجب أن نصلي

المجموعة: 200801

لماذا تميز التقويم الميلادي ليعم شعوب الأرض؟

تساؤلٌ رددناه أكثر من مرة يقول:

من هو المسيح؟

ما هي هويته؟

من أين جاء؟

وإلى أين ذهب؟

ولماذا سيعود ثانية؟

وهل يعود الموتى لعالم تركوه؟

أما إن كان المسيح حيّاً بعد، فهل يبقى الحيّ حيّاً لألفي عام؟

اِقرأ المزيد: لماذا تميّز التقويم الميلادي؟

المجموعة: 200801

"إِلَى الشَّيْخُوخَةِ أَنَا هُوَ، وَإِلَى الشَّيْبَةِ أَنَا أَحْمِلُ. قَدْ فَعَلْتُ، وَأَنَا أَرْفَعُ وَأَنَا أَحْمِلُ وَأُنَجِّي" (إشعياء 4:46)

كتب إليَّ قارئ يقول: [قرأت لك الكثير مما كتبت إلى الشباب. ولقد جال في خاطري سؤال: ألا تقدم رسالة إلى كبار السن؟ لقد أُحلتُ إلى التقاعد. فماذا تقدّم لي ولأمثالي؟].

اِقرأ المزيد: رسالة للمحالين إلى التقاعد

المجموعة: 200801

حياة المؤمن يقظةٌ في سبات هذا العالم، واشتياق لسكنى مقادس الروح... حرب طاحنة على الشر والتعاليم الخاطئة، وسعي دائم في استقامة السلوك وسمو الحياة... تمسُّك في حق العقيدة المثلى، واستمرار في الخط الإيماني السليم، وثبات في جوهر التعاليم الإلهية.

اِقرأ المزيد: اسهروا وصلوا

المجموعة: 200801

يتساءل البعض قائلين: لماذا نصلي إن كان الله يعرف احتياجاتنا قبل أن نطلبها؟ وهدفنا من هذا المقال هو أن نجيب عن هذا السؤال.

أولاً يجب أن نتذكر أن الصلاة ليست فقط لتقديم طلباتنا إلى الله. بل هناك صلاة الشكر، وكذلك هناك صلاة الاعتراف إلى الله بأخطائنا وتقصيراتنا، كما الصلاة قد تكون السجود والتعبّد معبّرين عن احترامنا وإجلالنا لله، وإدراكنا لعظمته وحكمته وقدرته ومحبته، وعن محبتنا له - التي هي صدى محبته لنا ”نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولاً“ (1يوحنا 19:4). ولكننا سنكتفي هنا بالكلام عن الصلاة التي هي تقديم الطلبات إلى الله.

اِقرأ المزيد: لماذا نصلي؟

المجموعة: 200801

كان ذلك اليوم هو آخر يوم له في مجلة "الأفق الجديد". فاليوم يبلغ الخامسة والستين من العمر؛ أجل خمسة وستون عاماً قضى منها أربعين سنة في حقل الصحافة يتنقّل من مجلة إلى صحيفة، ومن صحيفة إلى مجلة، حتى استقرّ به الأمر في العشر سنوات الأخيرة في هذه المجلة.

اِقرأ المزيد: قصة في حلقات: أعظم حدث في حياته - الحلقة الأولى

المجموعة: 200801

يطلّ علينا عام جديد فنرحّب به ونقبله حنيفاً مكرّماً رغم عدم معرفتنا بما يحمله إلينا من آمال واعدة أو آلام وافدة. فنحن ننظر إليه مقبلاً نظرة تفاؤل  تفضي ببعضنا إلى الفرح والاستبشار وبالبعض الآخر إلى إطلاق الأعيرة النارية! بينما تنظر قلة إلى هذا الزائر المتطفّل نظرة التفحّص وتستقبله بالريبة والتوجّس، لعلمهم أن البدايات تستتبع نهايات هم في غنى عن التفكّر بها واستملاء غوامضها. ومعظم الناس تسرّهم البدايات ولكنهم لا يعبأون بالنهايات...! وبين هذه وتلك تكمن كبار المجريات وعظام المؤثرات وتتكوّن بدايات لا نهاية لها!!

اِقرأ المزيد: بين البداية والنهاية

المجموعة: 200801

وعسايَ... لا أنسى...

يدَكَ الحانيةَ عليَّ، التي تلقَّفتْني من بطنِ أمي

وعينَكَ الساهرةَ عليَّ، التي رافقتْني في كلِّ عُمري

وحسناتِكَ المُغْدَقَةَ عليَّ، التي أجزلْتَها في  حياتي

ونعمتَكَ المتفاضلةَ عليَّ، التي افتقدتْني وخلَّصتْني

وعطفَكَ المتدفِّقَ عليَّ، الذي فاضَ فيَّ وأنعشَني

وعونَكَ المتسارعَ إليَّ، الذي رفعَني وقوَّاني

وعطاياكَ السخيَّةَ ليَّ، التي سدَّدَتْ احتياجاتي

اِقرأ المزيد: وعساي لا أنسى

المجموعة: 200801

دراسة مزامير داود توضح لنا العديد من جوانب حياته الشخصية، خاصة علاقته مع الرب، ونوع الإيمان الذي كان له، ومدى ثقته واتكاله تماماً على نعمة وقوة الله في مجريات حياته.

فعندما يتغنى في مزمور 23 قائلاً: ”الرب راعيّ فلا يعوزني شيء...“ فإنه يعلن إيمانه وثقته في عناية الله ورعايته له. وعندما يكتب مزمور 27 ويبدأه بالقول: ”الرب نوري وخلاصي ممن أخاف، الرب حصن حياتي ممن أرتعب...“ فإنه يثق تماماً في حماية الله له من الأعداء والأشرار. وهكذا نراه يؤمن في صدق وأمانة الله الذي يسمع الصلاة ويستجيبها.

اِقرأ المزيد: الإيمان الغالب

المجموعة: 200801

الوحي والكتب السماوية، أو الإعلان المكتوب والرؤى الإلهية، أو الكشف الروحي والتجلي الرباني، يتضمن الإنزال أو الإعجاز والكلام السامي، أو الإحساس بالحضرة والقدرة، أو الفقدان والذوبان في الأجواء السماوية، أو الاندفاع والارتفاع إلى مصاف الأنبياء، أو الوجود تحت تثقّل روحي يخضع المرء إلى ما نسميه بالوحي الإيحائي، أو تلقّي رسالة وإنذاراً لإنهاض الروح. وهنا نتساءل: هل الوحي نفحة من الخالق أو تنفس الله في الأنبياء؟ أو أنه خضوع الإرادة البشرية للتصرف الإلهي؟ والمهم هنا هو أداة الوحي وفحوى الإنزال وكيف يمكننا أن نميّز بين ما الموحى به وما يظنه الناس وحياً؟ إنه توافق لاإرادي بين اللامنظور والمنظور إن أردنا أو لم نرد. إنه إبلاغ الحق الإلهي للبشر بواسطة الروح القدس في أفكار وقلوب أشخاص مختارين. إن الوحي يتطلب أولاً سيطرة الله وسيادته، والتسليم البشري الكامل، والأمانة في النقل، والموضوع المباشر للمكتوب الإلهي والفئة المعنية بتدخّل صاحب السلطان المطلق. فالوحي إلهام مستمدٌّ من الله وشهادة الله عن نفسه.

اِقرأ المزيد: الوحي... إثبات لوجود الخالق 

المجموعة: 200801

logo

دورة مجانية للدروس بالمراسلة

فرصة نادرة تمكنك من دراسة حياة السيد المسيح، ودراسة حياة ورسائل بولس الرسول. عندما تنتهي من هاتين الدراستين تكون قد أكملت دراسة معظم أسفار العهد الجديد. تتألف كل سلسلة من ثلاثين درسًا. تُمنح في نهاية كل منها شهادة خاصة. للمباشرة بالدراسة، أضغط على خانة الاشتراك واملأ البيانات. 

صوت الكرازة بالإنجيل

Voice of Preaching the Gospel
PO Box 15013
Colorado Springs, CO 80935
Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Fax & Tel: (719) 574-6075

عدد الزوار حاليا

105 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

إحصاءات

عدد الزيارات
3968686